تلعفر تحرر بالتضحيات وليس بالصفقات

كريم النوري

البعض ادعى بان تلعفر تحرر بالتفاوض لتبرير تهريب داعش من عرسال الى البوكمال عبر التفاوض.

وقد عشنا اصعب ايّام الحرب في تلعفر والمفخخات والانتحاريين والعبوات وقدمنا الشهداء والجرحى وسالت دماء عزيزة لشباب العراق من اجل التحرير.

بالدماء والتضحيات حررت تلعفر وليس بالتفاوض والصفقات، من يدعّي ذلك فانه يسيء الى هذه التضحيات والدماء والبطولات العراقية الفريدة.

عشرات الشهداء من القوات الامنية والحشد الشعبي هي التي حققت النصر في تلعفر والمحلبية والعياضية.

السيد القائد العام للقوات المسلحة وقائد عمليات قادمون يا نينوى أوضحا الامر بشجاعة ونفيا اي تفاوض وكشفا عن عشرات المفخخات والانتحاريين وعشرات الشهداء والجرحى.

ابطال الميدان في الحشد الشعبي العامري والمهندس لم يعرفا التفاوض مع داعش، ومن يُزعم ذلك فعليه الاعتذار من عوائل الشهداء والجرحى والعراقيين جميعاً.

كيف حصل التفاوض ومع من؟

وهل حصل تحت دخان المفخخات وركام العبوات؟

الدفاع عن الآخرين وتصويب مواقفهم من خلال تخطئة مواقفنا والاساءة الى تضحياتنا موقف سلبي وسيئ.

ليت البعض ممن لديه علم بالتفاوض مقابل تحرير تلعفر اخبرنا قبل حصول المعارك حتى لا نقدم كل هذه التضحيات!!!

لقد اصبح العالم يتباهى ببطولات وتضحيات العراقيين وليس بالصفقات والمساومات والتفاوضات.

فلا نفرط بالتضحيات بالإشاعات والفبركات ولا نسحق على البطولات بالاراجيف والموبقات.

مقالات
أضيف بواسـطة baghdad24
عدد المشـاهدات 26   تاريخ الإضافـة 07/09/2017   رقم المحتوى 135
تواصل معنا
 info@Baghdad24.news
الإثنين 2017/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على