تركيا – أوروبا: العلاقة المحيرة

أكثر من خمسة عقود مرت على الإعلان المشترك بين تركيا والاتحاد الأوروبي الذي أرسي في العام 1963 إطار نظام الشراكة. نظام أسس لاتفاقية أنقرة الموقعة بين تركيا والتجمع الاقتصادي ودخل حيز التنفيذ في نهاية السنة التالية.

تضمنت اتفاقية أنقرة ثلاث مراحل كان لا بد لتركيا من أن تمر بها لكي تصل في نهاية المطاف إلى تحقيق تكاملها مع الاتحاد الأوروبي. المراحل الثلاث هي المرحلة التحضيرية والمرحلة الانتقالية والمرحلة النهائية. وكان مقررا أن يتم استكمال الاتحاد الجمركي في نهاية المرحلة الانتقالية.

كان من المفترض أن يكون نظام الشراكة عنصرا من شأنه أن يسهل عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد.

بعد خمسة عقود لم يعد أي من الجانبين يؤمن عمليا بان تحظى تركيا يوما بصفة العضو الكامل.

تم التعامل مع موضوع انضمامها إلى الاتحاد كأنه امر هامشي لعملية البناء الأوروبي، وتعددت العراقيل أو الحجج خلال سنوات طويلة. الأمر الذي دفع رجب طيب أردوغان إلى القول: "لقد استنفدنا الصبر والطاقة في اللهاث وراء أوروبا.

لقد تعددت الأسباب في الماضي وهي تتكرر الآن. تخاف أوروبا من دين تركيا وشعبها. تعتبرهما امتدادا للدولة العثمانية.

تخاف أوروبا من الاختلاف في العادات والتقاليد بين مجتمع تركيا المسلم ومجتمعاتها المسيحية، تخاف أوروبا من الفوارق الثقافية مع البلد الساعي للانضمام اليها.

تثير قلق رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، في مسألة حقوق الإنسان ودولة القانون، وتبتعد "بخطوات كبرى" عن الاتحاد الأوروبي

لم يحسن أردوغان في سعيه الحثيث لدفن جمهورية أتاتورك العصرية في طمأنة أوروبا. تخاف أوروبا التي يتراجع عدد شعوب دولها من تفوق الديمغرافيا التركية، مما يعطيها ثقلاً بشرياً مؤثرا في السياسة والاقتصاد، ويجعل منها مصدرا للهجرة الجماعية للعمال الأتراك. تخاف أوروبا أيضا من منافسة الصناعات التركية ومن جودتها وانخفاض أسعارها. انه العامل الاقتصادي الذي يفترض أن يشكل كتلة اقتصادية تصعب منافستها عوض أن تصبح عامل انشقاق.

لا يكابر أحد بنكران حاجة تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، وبرغبتها بالحصول على عضوية كاملة، والاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تركيا، ويرغب بشراكة مميزة معها وتنكر عليها العضوية الكاملة.

لا يرى وزير خارجية المانيا سبيلا لضم "تركيا أردوغان" إلى الاتحاد الأوروبي

إنها بالفعل علاقة محيرة.

خبر وتحليل
أضيف بواسـطة baghdad24
عدد المشـاهدات 21   تاريخ الإضافـة 08/09/2017   رقم المحتوى 205
تواصل معنا
 info@Baghdad24.news
الأحد 2017/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على