عضو بمجلس ديالى يكشف عن استعدادات لاطلاق "أم التظاهرات" في بعقوبة

وكالة انباء بغداد ٢٤

كشف عضو مجلس محافظة ديالى عمر الكروي، الثلاثاء، عن بدء استعدادات كبيرة لاطلاق ما أسماها "أم التظاهرات" للمطالبة بإعادة سبعة الاف أسرة عربية لناحية جلولاء، فيما بين أن موعد المظاهرة سيكون يوم الخميس المقبل في بعقوبة.

وقال الكروي في حديث اطلعت عليه وكالة انباء بغداد ٢٤ ، إن "عشائر ناحية جلولاء (70كم شمال شرق بعقوبة) بجميع شيوخها وزعمائها بدأت باستعدادات ونفير عام لاطلاق تظاهرات سلمية هي الاكبر في تاريخ ديالى ستنطلق يوم الخميس المقبل وسط بعقوبة بعد استحصال كل الموافقات الامنية".

وأضاف الكروي، أن "التظاهرات، والتي ستكون أم التظاهرات، نتيجة حجم المشاركة المتوقعة تاتي للضغط باتجاه عودة فورية لاكثر من سبعة الاف اسرة عربية الى ناحية جلولاء المحررة منذ 3 سنوات لكنهم مُنعوا بسبب محاولات بعض الاطراف اجراء تغيرات ديمغرافية في الناحية"، لافتا "كما تأتي المظاهرات للمطالبة بعودة القيادات الامنية للمؤسسة الرسمية لتأخذ موقعها الطبيعي واعطاء حقوق المكون العربي في المناصب الرسمية باعتباره يشكل 80% من حجم السكان".

وكان مدير ناحية جلولاء في محافظة ديالى يعقوب ملا علي اعلن، الاربعاء (7 حزيران 2017)، عن عودة 318 اسرة نازحة الى منازلها داخل الناحية.

وكانت جلولاء من المدن التي سقطت في قبضة "داعش" لعدة أشهر في 2014 قبل تحريرها بعمليات كبيرة من قبل القوات الامنية البيشمركة والحشد الشعبي.

السياسة
أضيف بواسـطة baghdad24
عدد المشـاهدات 6   تاريخ الإضافـة 12/09/2017   رقم المحتوى 467
تواصل معنا
 info@Baghdad24.news
الإثنين 2017/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على