الغارديان تكشف عن تجمع لداعش يبحث عن مخرج من سوريا

وكالة انباء بغداد ٢٤

نشرت صحيفة الغارديان في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، تقريرا عن مئات المسلحين من داعش الذين يبحثون عن مخرج من سوريا بعد أن فقد التنظيم السيطرة على عدة مناطق، كاشفة عن أنهم شكلوا تجمعا قرب إدلب ومعظم يعتقدون أن التنظيم ضللهم ولا يثقون بجبهة النصرة التي تسيطر على المنطقة. 

وأعد التقرير مارتن شولوف مراسل الصحيفة في إسطنبول، موضحا أن بعض هؤلاء المسلحين قطع الحدود إلى تركيا ومن ثم العودة إلى إحدى الدول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقد نجح العشرات منهم في التسلل إلى بلدات تركية في الجنوب بالرغم من الحراسة الحدودية المشددة، بحسب التقرير.

ويوضح، أن أربعة من المسلحين يحملون الجنسية السعودية وصلوا إلى منطقة في الجنوب التركي في بدايات الشهر الجاري بعد أن دفعوا ألفي دولار عن كل واحد منهم للمهربين.

ويشير التقرير الى أن تدفق المسلحين استمر من مناطق كان يسيطر عليها تنظيم داعش إلى مناطق أخرى في سوريا والعراق طوال السنة الماضية بينما كان التنظيم يفقد السيطرة على مناطقه في العراق وسوريا، مبينا أن أجهزة الاستخبارات الدولية تتوجس من هؤلاء المسلحين، حيث لا تستطيع تأمين جانبهم واحتمال أن ينفذوا هجمات في البلاد التي يصلون إليها.

وتنقل صحيفة الغارديان عن سعودي نجح في الفرار من سوريا مؤخرا أن 300 عضو سابق في تنظيم داعش شكلوا تجمعا بالقرب من إدلب التي يسيطر عليها مسلحو جبهة النصرة.

وقال إن معظم هؤلاء يعتقدون أن التنظيم ضللهم، كما أنهم لا يثقون بجبهة النصرة.

وأضاف "أبو السعود" أن المسلحين أقاموا منطقة عازلة في إدلب.

وبدأ مسلحو التنظيم الفارون يلجأون إلى إدلب منذ عام 2014، رغم أن تنظيم الدولة لم يكن له وجود قوي في المنطقة.

ولم يتضح بعد حجم التدفق لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من سوريا والعراق، حيث فقد التنظيم السيطرة على معظم المناطق التي كانت تحت سيطرته في البلدين، وهو ما وضع من نجوا من مسلحي التنظيم في مأزق، حيث لا يعرفون إلى أين يلجأون.

الشرق الأوسط
أضيف بواسـطة baghdad24
عدد المشـاهدات 7   تاريخ الإضافـة 13/09/2017   رقم المحتوى 475
تواصل معنا
 info@Baghdad24.news
الخميس 2017/9/21   توقيـت بغداد
تابعنا على