مقالات

لماذا الجمال اصبح شهوة العصر؟

بقلم الكاتبة ريم البازي

انتبهت على ما يقال في مجلسي مع كبار الخبرة والوعي
والسن كانوا يتكلمون عن مفهوم الجمال البسيط الذي يتمثل بجمال الشخصية جمال الذكاء ما اجمل هذه العبارات متناسين شكل الانسة او المدام براءة التفكير
نقاوة في انتقاء الوصف الذي لا نخجل منه لان الجمال سابقا كان يفسر نعمة مفهومه لطيف ظريف متداول على رصيف قلوب المثقفين
تمعنت في أفكارهم وجدتها عكس ما يقال الان بل اجبتهم اصبح نقمة العصر الحديث مع الأسف
أقتصر على شكل جسم تنورة قصيرة قميص الصدر مفتوح كلها هذه المفاتن أصبحت هاجس الفرد
تغاضى عن أدبها ثقافتها شهادتها لهذه الانسة سيقان فاتنة سوف يسدل تحت قدميها البساط الأحمر فالسفاد عاصفته قوية سوف تزعج كل فتاة ايتها الآنسات لا تزعلن مني هذا واقعنا المر أجواء سوداء
مفسدة أخلاقيا .
نعم اصبح الوعي الثقافي منحطا قاسيا وجافا بجفاف صيفنا والابتعاد عن الطاقات الإبداعية الحقيقية
بالعامية (ماكو حظ ) أيها الجهلاء افهموا مفهوم الجمال ببساطة ولا تجعلوا عقولكم فوارغ الرب خلقه لمدحه دعمه لا حصره في زاوية الشهوات تعلموا من سقراط كيف كتب عن الجمال
حيث قال ( الذكاء يحول القبح جمالا في حين لا يستطيع الجمال إصلاح الجهل ) شاركوني الرأي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى ازالة ايقاق الاضافة لاستخدام الموقع ، الموقع محمي